لقد تم اضافة تعليقك بنجاح شكرا لك
من فضلك أكتب أسمك اوﻻ
من فضلك أكتب التعليق اوﻻ
Loading...
أفكارك أختياراتك - لذلك كون صورة لأي إيثارة أو موقف جديد ا ن ا - مسؤول عن كل ما يحتويه عقلي من صور وكلماتالانجاز - ما تراه أنت إنجاز آلة العقل  - من احسن استخدامها عاش في سكينة وصحة وثراء 250 تمرين ذهني خطوات صغيرة للتخلص من الفوبيا ( الاعاقة الذهنية ) الإيمان بما تريد تحقيقه كأنك تراهكل يوم ساعة تمرين من الادرينالين إلى الميلاتونين لا تعتقد في أشياء تضرك ولا تجعل أحداً يقيد فكرك تفائلوا بالخير تجدوه ثلث لنفسك وثلث لروحك وثلث لجسدك غذ عقلك بالمقومات المنطقية...المؤمن لا يخاف ولا يحزنلمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ومن احياها فكأنما أحيا الناس جميعاالقلب يجيبك حين تستفتيه          عيش في الدنيا كأنك تعيش أبداالعقبة ليست في الواقع بل في التوقعالتخيل يصنع المعجزات هوس النجاح    سجل حصاد يومك          ركز على الذين نجحواالنهاية أسهل من البداية ... المشهد الذهني بكل تفاصيله الهندسيةاليقين سر إجابة الدعاء ...خالي من الامراض النفسية ......قرياً يكتمل المحتوى
11 Aug 2011

الصورة الذهنية ...

vote data

يقول الروائى الفرنسى الشهير فرانسوا رابليه «كيف أكون قادراً على قيادة الآخرين إذا لم تكن لدى القدرة على قيادة نفسى».. وهذا ما أثبتته الأبحاث أن الصورة التى يرسمها الإنسان لنفسه يمكن أن تؤثر على الطريقة التى يفكر بها، فالناس الذين لا يقدرون أنفسهم يجدون صعوبة كبيرة فى حل المشكلات، فهم يفكرون بطريقة جامدة ويفتقرون إلى الابتكار فى البحث عن الحلول المناسبة، وقلما يستطيعون التعامل مع المواقف المعقدة أو الغامضة!!

 

 وعلى عكس ذلك تماماً فإن الأفراد الذين يحترمون قدراتهم، يكونون أقدر على حل المشكلات الصعبة وفهم العلاقات المعقدة، وإدراك المواقف الغامضة.. هذا يعنى أن قدرة الإنسان على معرفة مشاعره واحتياجاته ونقاط الضعف فيه، وقبوله لهذا كله، تجعله أقدر على قبول نقاط الضعف التى توجد فى غيره من الأفراد.. ولكن فى مجتمعاتنا العربية نربى الأفراد على الكبت وعدم التعبير عن أنفسهم، مما يقلل تقديرهم لذاتهم وينتج عن ذلك تنوع فى الصور الذاتية لهم، ما بين الصورة المرآة وهى الصورة التى يروا أنفسهم من خلالها، والصورة الحالية التى يراهم بها الآخرون، والصورة المرغوبة التى يودون أن تكون صورتهم فى أذهان الآخرين، والصورة المثلى وهى أمثل صورة يمكن أن نأخذها فى الاعتبار، وأخيراً الصورة المتعددة وذلك عندما تتصارع الشخصيات التى بداخلهم.. فيعتقد الفرد بأنه مصاب بالتشيزوفرينيا!!

 

 ولكى تتخلص من الصراعات فى داخلك وترضى عن نفسك، يجب أن تكون هناك صورة ذهنية واحدة لك، وهى تجمع كل أنواع الصور الذهنية السابقة، وهى الصورة الصادقة، فكن أنت ولا تتظاهر بعكس ذلك لترضى من حولك!! فمعرفة الإنسان لنفسه تؤدى إلى حسن تقدير المواقف وتحديد الأهداف، كما أنها تؤدى أيضاً إلى كسب ثقة الناس فيه ونمو العلاقات السليمة الطيبة بين كل منهما.. ولكى تحقق الصورة المرغوبة لهذا الفرد، لابد من توافر قدرة حقيقية على ضبط النفس والسيطرة على المواقف والأزمات العنيفة!

 

مروة رسلان

 

أضف تعليق