لقد تم اضافة تعليقك بنجاح شكرا لك
من فضلك أكتب أسمك اوﻻ
من فضلك أكتب التعليق اوﻻ
Loading...
أفكارك أختياراتك - لذلك كون صورة لأي إيثارة أو موقف جديد ا ن ا - مسؤول عن كل ما يحتويه عقلي من صور وكلماتالانجاز - ما تراه أنت إنجاز آلة العقل  - من احسن استخدامها عاش في سكينة وصحة وثراء 250 تمرين ذهني خطوات صغيرة للتخلص من الفوبيا ( الاعاقة الذهنية ) الإيمان بما تريد تحقيقه كأنك تراهكل يوم ساعة تمرين من الادرينالين إلى الميلاتونين لا تعتقد في أشياء تضرك ولا تجعل أحداً يقيد فكرك تفائلوا بالخير تجدوه ثلث لنفسك وثلث لروحك وثلث لجسدك غذ عقلك بالمقومات المنطقية...المؤمن لا يخاف ولا يحزنلمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ومن احياها فكأنما أحيا الناس جميعاالقلب يجيبك حين تستفتيه          عيش في الدنيا كأنك تعيش أبداالعقبة ليست في الواقع بل في التوقعالتخيل يصنع المعجزات هوس النجاح    سجل حصاد يومك          ركز على الذين نجحواالنهاية أسهل من البداية ... المشهد الذهني بكل تفاصيله الهندسيةاليقين سر إجابة الدعاء ...خالي من الامراض النفسية ......قرياً يكتمل المحتوى
11 Aug 2011

أكلات مفرحه للنفس

vote data

<div dir="rtl" align="right">
يضم هذا الكتاب بين طياته دراسة وتحقيق لكتاب بدر الدين المظفر بن مجد الدين، "مفرج النفس" وهذا الكتاب من الكتب الطيبة المتفردة في بابها في تراثنا العلمي العربي حيث خصصه مؤلفه للحديث عن كل ما يجلب الفرح والسرور للنفس الإنسانية من أدوية وغيرها، ويكاد هذا الكتاب أن يكون الكتاب الوحيد في بابه في التراث الطبي القديم، وقد كتب هذا الكتاب في النصف الأول من القرن السابع الهجري.
ويتميز هذا الكتاب بشموله وسعته وبطرقه أبواباً لم يذكرها ابن سينا فهو لم يقتصر على الأدوية الطبية المفرحة رغم أنها أخذت حيزاً كبيراً من الكتاب، بل تطرق إلى المفرحات على اختلاف أنواعها مسموعة ومشمومة وملموسة ومرئية ومتذوقة ومأكولة ودوائية مفردة ومركبة، كما يخصص باباً للذة المكتسبة من حركات البدن وآخر في اللذة من الحواس الباطنة وكل ذلك في أبواب مستقلة مخصصة لذلك، وهذا يوضح لنا تفرد هذا الكتاب في بابه وموضوعه وشموليته حيث ذكر مفرحات كثيرة غير دوائية وصنفها وفقاً للحواس وخصص لها أبواباً مستقلة.
يتألف كتاب مفرح النفس من عشرة أبواب خصص أولها لذكر النفس وبعض حالاتها، وخصصت الأبواب الخمسة التالية للذة المكتسبة للنفس من طريق حواس السمع والبصر والشم والذوق واللمس كل حاسة في باب، بينما يذكر في البابين التاليين المفرحات من الأدوية ثم من الأغذية، أما الباب التاسع فيتحدث المؤلف فيه عن اللذة المكتسبة للنفس من حركات البدن ولا ينسى المؤلف أن يخصص الباب العاشر والأخير للذة من الحواس الباطنة.</div>

أضف تعليق
لقد قام احمد علام بالتعليق على الموضوع قائلا:
من الجميل حقا ان نجد من يناقش الاحوال النفسيه ولكن اين هذا الكتاب
لقد قام احمد علام بالتعليق على الموضوع قائلا:
من الجميل حقا ان نجد من يناقش الاحوال النفسيه
لقد قام رانيا بالتعليق على الموضوع قائلا:
جزاكم الله كل خير على المساعدة
لقد قام nada بالتعليق على الموضوع قائلا:
شكرا