لقد تم اضافة تعليقك بنجاح شكرا لك
من فضلك أكتب أسمك اوﻻ
من فضلك أكتب التعليق اوﻻ
Loading...
أفكارك أختياراتك - لذلك كون صورة لأي إيثارة أو موقف جديد ا ن ا - مسؤول عن كل ما يحتويه عقلي من صور وكلماتالانجاز - ما تراه أنت إنجاز آلة العقل  - من احسن استخدامها عاش في سكينة وصحة وثراء 250 تمرين ذهني خطوات صغيرة للتخلص من الفوبيا ( الاعاقة الذهنية ) الإيمان بما تريد تحقيقه كأنك تراهكل يوم ساعة تمرين من الادرينالين إلى الميلاتونين لا تعتقد في أشياء تضرك ولا تجعل أحداً يقيد فكرك تفائلوا بالخير تجدوه ثلث لنفسك وثلث لروحك وثلث لجسدك غذ عقلك بالمقومات المنطقية...المؤمن لا يخاف ولا يحزنلمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ومن احياها فكأنما أحيا الناس جميعاالقلب يجيبك حين تستفتيه          عيش في الدنيا كأنك تعيش أبداالعقبة ليست في الواقع بل في التوقعالتخيل يصنع المعجزات هوس النجاح    سجل حصاد يومك          ركز على الذين نجحواالنهاية أسهل من البداية ... المشهد الذهني بكل تفاصيله الهندسيةاليقين سر إجابة الدعاء ...خالي من الامراض النفسية ......قرياً يكتمل المحتوى
14 Oct 2011

أحذروا التلفاز

vote data

إحذروا التلفاز  فهو يريد من شبابنا ان تتلوث أفكارهم وتهزم وكذلك مع الكتب فهناك كتب تنشر وتلوث وتسمم العقول لذلك أختر عدد القنوات الهادفة في حياتك التي تفيدك فقد شاهد ما تحب وليس العكس وإجعلها معدودة مابين 5 قنوات إلى عشره للاسرة كاملة بذلك تكون قدرت أمانة العقل وحافظت عليها فأنت الان بمئات القنوات تعيش في فوضى كارثية للفكر تجعل منك ضعيفا لان هذه الفوضى تجعلك ضعيفاً وكذلك بعض الكتب تنفر الناس وتحبطهم ولا يفيد معرفة وتصديق مافيها لذلك دائما هم يستهدفون العقول ولو الدين ويقومون بتلقين الافكار بطريقة غير مباشرة   للعقل الباطن لكي يكون مليئ بالمشاكل والهموم والضعف وبذلك لا تحرك ساكناً

 

لذلك قال تعالى ( قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا ) وبذلك تحافظ على أفكارك وتؤجر على محافظتك على الأمانة وبذلك شاهد المفيد وإقراء المفيد وصاحب الاقوياء وصاحب المتفائلين تكون حياتك مهمة  لك قبل الآخرين وهذا يعتبر فن بناء العقل .

 

العقل ... ما أعظمه

أضف تعليق
لقد قام اسراء محبة الله بالتعليق على الموضوع قائلا:
مقال جميل فعلا كما افضت التلفاز وسيلة خطرة جدا في وقتنا هذا و بهذه الطريقة الفوضوية و نوعية البرامج و الافلام الترويجية و الصراعات الحضارية القائمة و المتنافسة فكل يريد الترويج لنفسهو معتقده باي ثمن هناك عن طريق الافلام و لمسلسلات الرومانسية جذبا للشباب و هناك فئة الاخبار او البرامج الترفيهية و اغلبها موجهة فكريا و لها هدف معين لوجودها اما نحن فالمستهلك المستهدف و الادهى و الامر عندما نصبح نستهلك دون وعي او ادراك او تميز فقط ناخذ و نتقبل و نتفاعل بعواطفنا لترسخ كل تلك المواد في عقولنا مرورا بقلوبنا و عواطفنا فهم غالبا ما يرجون عبر العاطفة لانها الطريق الاسهل للتاتير و الفئة الاسهل و الاهم هم الاطفال و المراهقون و النساء لانهم الفئة الحساسة و الاهم بالمجتمع فالمراة مربية و الطفل سيكون سهل الترسيخ لاي شئ ارضية خصبة اما الشاب فهو العنصر المهم في العمل ..
لقد قام ملاك الدنيا بالتعليق على الموضوع قائلا:
العقل عظيم يجب ان يفكر بالطريقة الصحيحة والسليمة وان نكون متوكلين وليس اتكاليين
لقد قام معلق بالتعليق على الموضوع قائلا:
قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا